بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

اسباب جفاف الفم بعد ممارسة الجنس



تشكو بعض السيدات من جفاف شديد في الفم والحلق بعد بلوغهم ذروة النشوة أثناء ممارسة الحب مع الرجال. بل أن إحدى السيدات شكت إلى الطبيب من شدة جفاف الفم قائلة أن شفتيها تكاد تلتصقان بأسنانها بعد وصولها الذروة وتجد نفسها محتاجة إلى شرب كمية من الماء مباشرة.
وفيما يشعر الرجال بالزهو لأنهم استطاعوا إيصال نسائهم إلى قمة المتعة نجد النساء سعيدات أيضا بذلك، لكنهن يردن أن يعرفن سبب هذا الجفاف من باب العلم بالشيء. ويرد أطباء النساء والتوليد على ذلك قائلين أن هناك اكثر من احتمال يجعل الأنثى تشعر بجفاف الفم والحلق.
وقبل ذكر الأسباب يقول الأطباء أن مثل هؤلاء النساء يحسدهن الكثيرات لان أزواجهن يحرصون على إيصالهن إلى الذروة أثناء المعاشرة الجنسية. ويقول الأطباء أن أهم الأسباب هو قدرة الزوج على الاستمرار في ملاعبة زوجته وإشراكها في الكثير من الحركات المثيرة التي تزيد من ضربات القلب ومعدل التنفس مما يجعلها تتنفس من فمها كالمرأة الرياضية التي تشارك في مباريات العدو السريع الذي تجعلها تعرق وتفقد كمية من الماء مما يشعرها بالعطش والجفاف والحاجة إلى شرب الماء مثلما تفعل المرأة الرياضية التي تحمل معها زجاجة الماء أثناء ممارسة الرياضة كي تتجنب الجفاف.
الإثارة والتوتر والخوفهناك أسباب محتملة أخرى من بينها زيادة إفراز الأدرينالين. وهذا الهرمون يفرزه الجسم في حالات الإثارة والتوتر والخوف، وهو ما يحدث للبعض عندما يواجه موقفا صعبا، أو عندما يطلب منه إلقاء كلمة أمام الجمهور. ويتسبب هذا الهرمون في قلة إفراز اللعاب مما يؤدي إلى جفاف الفم.

الخيانة الجنسية واخواتها



بالرغم من أن الجواب واضح وضوح الشمس إلا أن 11.6 بالمائة من عينة الاستطلاع الأسبوعي حاولوا إخفاء الشمس بغربال، وقالوا بأن ممارسة الجنس على الانترنت لا يعتبر خيانة زوجية. ولكن لنكن واقعيين ماذا سيكون رد فعلك لو قمت بفتح البريد الخاص بخطيبك أو زوجك أو صديقك ووجدت رسالة من نوع أخر في بريده؟ بمعنى أوضح رسالة غرامية من فتاة تحمل توقيع "صديقتك المحبة على الانترنت".لابد أنك ستشعرين بالغضب، ولكن ماذا لو وجدت رسالة تحتوي على محتوى جنسي؟ لا بد أنك ستشعرين بالغضب أيضا، ولكنك ستشعرين أكثر بالخيانة. وماذا لو ضبطت شريكك يتصفح مواقع إباحية على الانترنت، وماذا لو وجدتيه يغازل امرأة أخرى على الانترنت. وماذا لو قال لك بأنه مجرد لهو وتقليب صفحات لا أكثر!! وماذا لو كان العكس، ماذا لو كانت شريكتك تعيش حياة مزدوجة، وقصة غرامية على الانترنت؟؟ وماذا وماذا؟

لقد دخل الانترنت إلى حياتنا، وأصبحت العديد من أمورنا العامة والشخصية مرتبطة بالحاسوب بشكل أو بأخر. ولكن كيف نمنع أنفسنا من الوقوع في شرك الشبكة العنكبوتية مع كل الإغراءات التي تقدمها، من خصوصية وسرية، وحياة أخرى خيالية، والعديد من الأمور التي لو أردنا أن نخوض بها لاحتاجنا ذلك أياما.

للأسف يعتقد الكثير من الرجال أن تصفح المواقع الإباحية، ومراسلة الفتيات في مواقع الدردشة العامة، والانخراط في علاقة على الانترنت أمر غير ضار للعلاقة الزوجية، وكأنه شيء من الخيال أو اللهو البريء. ولكن الحقيقية أكبر من هذا فهذه المواقع المفتوحة للدردشة السهلة، والصور الإباحية، والتي تروج للعلاقات الجنسية على الانترنت تولد نوعا من الارتخاء في العضلات التي تحيط بالعلاقة الزوجية وتجعلها ضعيفة، ومتهالكة أمام أتفه الأسباب. بالإضافة إلى الجزء الأخلاقي من الموضوع، حتى لو أنه كان مجرد تصفح بريء -- كما يدعي بعض الرجال-- لبعض المواقع الإباحية فأنه يبقى خيانة.

ولكن كيف يكون ذلك؟ يؤدي تصفح المواقع الإباحية إلى الرغبة في معرفة المزيد عن العلاقات الجنسية، والعلاقات الجنسية المنحرفة كذلك، الأمر الذي قد يسبب إدمانا لدى الشخص على تصفح هذه الصور الإباحية وابتعاده عن الواقع، وعن عائلته، وعمله، أو قد يؤدي إلى الرغبة في تطبيق ما يحدث في الصور على الواقع، فإذا رفضت الشريكة هذه الممارسة المنحرفة، فقد يقود ذلك الرجل إلى البحث عن بائعات هوى لا يترددن في القيام بأي شيء، وهذه خيانة زوجية واضحة.

ثانيا، الانخراط في علاقات مع فتيات على مواقع الدردشة العامة، لا يخلو من جزئية الخيانة، فالرجل قد يضيع الكثير من وقته، ووقت عائلته في التحدث مع هذه الفتاة أو تلك، ويطلعها على أخباره، وأسراره الشخصية، والزوجية أحيانا كثيرة، وهذه خيانة للثقة الزوجية، بالإضافة إلى انخراطه في سلسلة من الأكاذيب سواء على الفتاة الخيالية أم على الشريكة التي تنتظر أن ينتهي زوجها من عمل جدول لموازنة الشركة للمرة الخمسين.

بالإضافة إلى كل ذلك، فالخيانة الجنسية تبدا من الدماغ، ومن الخيال بالتحديد، فالرجل أو الفتاة اللذان ينخرطان في علاقة جنسية على الانترنت غالبا ما يتبادلان الصور، والمعلومات الخاصة، والمشاعر الجنسية وهذه كلها انتهاكات واضحة للعلاقة الزوجية سواء للرجل أو الفتاة أو لكلاهما، فما قد يبدأ كتعارف بريء قد ينتهي بفضيحة جنسية كبرى، لأن العقل سيتوقف عن استيعاب هذه الأفكار الخيالية ويطالب بواقع ملموس وحسي، وعندها فقط ستثبت الخيانة، ولكن لماذا ننتظر حتى يصل الأمر إلى العلاقة الجسدية لنصفها بالخيانة، هي خيانة منذ أول كلمة نطلب فيها التعارف على شخص أخر غير الشريك لأي سبب كان. وهذا ما قاله 88.4 بالمائة من العينة، مما يشير إلى أن نسبة الوعي حول العلاقات الجنسية سواء الحقيقية أم الخيالية مرتفعة بل ومطمئنة في مجتمعنا العربي.

وفاء الكيلاني، الخيانة الزوجية والتحرر الجنسي

وفاء الكيلاني، الخيانة الزوجية، والتحرر الجنسي
الكاتب والباحث احمد محمود القاسم

اعتادت مقدمة البرنامج المعروف (بدون رقيب) وفاء الكيلاني، انت تطرح في برنامجها الأسبوعي المذكور، الكثير من القضايا الحساسة والمثيرة للجدل، في برنامجها الاسبوعي الأخير، طرحت موضوع الخيانة الزوجية، والتحرر الجنسي، بكل صراحة وجرأة، واستضافت عددا من الزوجات والأزواج والعزاب ايضا، وناقشت الموضوع المذكور معهم، بكل الصراحة والجرأة، والملفت للانتباه ان ضيوفها في معظمهم، لم يحاولوا اخفاء انفسهم، بل ظهروا على الشاشة، بكامل اسمائهم ووجوههم من الجنسين.
احد ضيوفها، وهو لبناني الجنسية، يتباهى بان له الكثير من علاقاته الجنسية مع سيدات متزوجات، يخن ازواجهن، وعندما سالته المذيعة عن سر خيانة مثل هؤلاء الزوجات لأزواجهن، اكد لها لعدم وجود توافق بين الزوجين من نواحي كثيرة، وهؤلاء الزوجات، شكون له حالاتهن بكل صراحة وجرأة، وهو لم يحثهن على الخيانة، بل كان يحقق رغباتهن، وقال بأن بعض الزوجات قد تكون صغيرة بالعمر بالنسبة لزوجها، وبعضهن زوجها يهملها ولا يهتم باحتياجاتها واشباعها جنسيا، وهناك زوجات تزوجن بدون رغبتهن من زوج لا يرغبنه بالمطلق، بل استجابة لطلب الأهل، وهناك الكثير من الأزواج، يسافروا الى الخارج من اجل العمل، ويتركوا زوجاتهم وراءهم، وهم لذلك (اي الأزواج) يضطرون لخيانة زوجاتهم في اماكن عملهم، لحاجتهم الماسة للجنس، كحاجتهم للطعام والشراب، وكما ان الزوجات في حقيقتهم، الكثيرات منهن، يخن ازواجهن لنفس السبب، ولكن عندما يعدن ازواجهن لهن، فأنهم يلتقوا معا، وكأن شيئا لم يكن. وعندما سالته المذيعة فيما اذا هو نادم على افعاله هذه ام لا؟؟؟ اجابها بانه غير نادم، بل بالعكس من ذلك، هو يقدم خدمة للأزواج والمجتمع، حيث يحذر الأزواج، ويوضح لهم اسباب خيانة زوجاتهم لهم، كي يحتاطوا للأمر، وبذلك هو يعمل على حماية الأسرة، وهذا هو سبب حضوره للبرنامج.
وفي حوار مع ضيفها الثاني، وهو مصري الجنسية، والذي خان زوجته وهجرته زوجته، اعترف بانه خانها فعلا، وهي قد شاهدته متلبسا بجريمته على سرير الزوجية مع عشيقته، واعترف لها بذلك، وعزى الأمر لنزوة شخصية، وان الشيطان لعب بعقله، وانه نادم على فعلته، وقدم لزوجته عبر البرنامج، الاعتذار الشديد، وطلب منها الغفران، وتعهد بان لا يتكرر هذا معه مرة اخرى، وطالبها بالعودة الى المنزل من اجل اولاده، لكنه كان مقتنعا بان زوجته لن تعود له مرة اخرى، وعندما سألته المذيعة فيما اذا كانت زوجته مقصرة معه جنسيا، ولا تعمل على متعته بالكامل، نفى ذلك كلية، وقال بأنها تقوم بواجباته الزوجية على احسن وجه، ولا يوجد من طرفها اي تقصير، فردت عليه المذيعة وقالت: انتم كذلك ايها الأزواج، تخونون زوجاتكم، ثم تبررون ذلك بان الشيطان قد لعب بعقولكم، او انه كانت هناك نزوة شخصية، او انكم تعرضتم لاغراءات لم تتحملوها، او تعزو ذلك لحياة الملل ورغبة منكم في التغيير، وغيرها من الحجج، اما لو حدث وخانت الزوجة الزوج، فانكم تقيموا الدنيا ولا تقعدوها، اليست الزوجة لديها احساس وعواطف وشجون، بنفس ما تشعرون به؟؟؟؟؟
وفي لقاء آخر غير مباشر بالصوت، مع زوجة خانها زوجها، ولكنها هي بالمقابل، خانته هي ايضا للانتقام منه، قالت السيدة، بانها سيدة جميلة جدا جدا، وتربطها بزوجها علاقة حب حميمية، وكلاهما يحبان بعضهما حبا جنونيا، ولكنها وجدت زوجها متلبسا بجريمة الخيانة على سريرها الزوجي، واصيبت على اثرها بصدمة نفسية، ورغم ما قدمه زوجها من اعتذار وندم لها، الا انها بقيت ساكتة، لكنها غاضبة وحانقة عليه، ولم تظهر حقيقة نواياها له، وبقيت غاضبة وحانقة منه، في منزلها ولم تغادره، حتى تنتقم منه، واقامت علاقة جنسية مع احد زملائها بالعمل، ليس رغبة بالجنس، بقدر ما هو رغبة منها بالانتقام، ولم تكن تأبه بذلك، ولكن زوجها عرف أخيرا بهذه العلاقة من خلال عبثه بهاتفها الخلوي، وعندما راجعها بالأمر، اعترفت له بذلك، فعمل على تطليقها فورا، وعندها سألته لماذا هو يحلل لنفسه ما يشاء، وهي ممنوع عليها ذلك؟؟؟؟؟ وعادت لمنزل اهلها، وقد غفر لها اهلها فعلتها، واعتبروا تصرفها انتقاما من زوجها، وانها قامت بذلك بدون ارادتها ووعيها، ومع ذلك، قالت للمذيعة، بأنها نادمة على ما قامت به، ولا تعتقد ان الحل كان بخيانتها لزوجها، وهي تحذر الزوجات، بعمل ما قامت به في حالة حدوث خيانة لهن من ازواجهن.
في لقائها الآخر مع زوجة اخرى، خانها زوجها، تقول الزوجة، ان زوجها جميل جدا، ولهذا تحبه حبا جنونيا، وكذلك زوجها، واضافت بأن زوجها جامعي، وهي اقل منه مستوى تعليمي، وبداية خطبتهما، لم يوافق اهله على زواجه منها، وكذلك اهلها، لم يوافقوا كذلك، ولكن تحت اصرارهما، تمت مراسم الزواج وتزوجا، وتابعت تقول، بأن زوجها تعود الاختلاط كثيرا بالفتيات، ومعظم الشابات، عندما يشاهدنه يتعلقن به، ويتنافسن على الظفر به، وهو لا يتركهن بدون ان يظفر بواحدة منهن ايضا، كعادته دائما، ودون علمها، ولكنها شاهدته متلبسا بجريمة الخيانة، على فراشها الزوجي، وثارت كثيرا، وغضبت منه، ووبخته على فعلته أمام عشيقته، فعمل على تطليقها بالحال، وعندما سالتها المذيعة فيما اذا كان حبها ما زال قائما له، رغم فعلته هذه، اجابت بالأيجاب، وفيما اذا كانت نادمة لتوبيخها زوجها وغضبها عليه، ردت بالأيجاب ايضا، وعندما سألتها المذيعة فيما اذا كانت ترغب بالعودة لزوجها رغم ما فعله معها، اجابت ايضا بالايجاب.
وفي حوار مع زوج آخر تخونه زوجته، ويعلم جازما بخيانتها له، بعد ان خلف منها طفلا، واصيب بالشلل النصفي لأسباب يطول شرحها هنا، فعندما سالته المذيعة فيما اذا يقبل بعودة زوجته له التي خانته، والتي هجرته كونه اصبح مقعدا، ولا يقوى على القيام بواجباته الجنسية كما تدعي الزوجة، اجاب بانه يقبل بعودتها والتسامح معها، وعندما اكدت له المذيعة له مرة اخرى، بانها خانته ويمكنها ان تخونه مرة اخرى، اجابها بانه يقبل بها، كونه مقعدا، ويحتاج الى من تخدمه وتخدم طفله.
الموضوع الذي كان اكثر اثارة في برنامجها (بدون رقيب)، هو موضوع التحرر الجنسي، ففي حوارها مع مواطنين لبنانيين، فيما اذا تزوجا، هل يسمحا ويتسامحا لزوجتيهما باقامة علاقة جنسية مع آخرين؟؟؟؟؟ قالا بانهما لا يمانعان في ذلك، كونهما لا يملك اي منهما الآخر، فكل شخص حر بجسده، ولكن قال احدهما بان خيانة زوجته له، يعني ان هناك قصورا من جانبه نحوها، فيجب ان يغطي هذا القصور، من خلال حواره مع زوجته، والا فهي تود ان تعوض هذا القصور والنقص، باقامة علاقة مع شخص آخر وهذا حقا لها، وقال الآخر بان الزوج، يجب ان يكون متجددا وابداعيا، ومتطورا، فبقاء علاقاتهما الزوجية على رتابة واحدة، يؤدي الى الملل والنفور، ولكن حتى يحافظ الزوج على زوجته، يجب ان يكون متجددا وابداعيا في علاقته معها ومتغيرا باستمرار، خاصة بان سمة العصر متطورة، وعندما سألت المذيعة وفاء الكيلاني احدهما فيما اذا كان يؤمن بالأديان السماوية، اجاب بانه يؤمن بكل الأديان، ولكن هذه الأديان، يجب ان تكون متطورة، وفقا لاحتياجات العصر، ولا يجوز للدين ان يكون ذو سقف محدد، فيجب ان يتطور الدين، حتى يتطور معه، او بالعكس، فهو عندما يتطور، فيجب ان يكون مفهوم الدين متفقا معه ايضا. وتابع قائلا، بان هناك فرق بين الحب الجنسي والعملية الجنسية، فعندما تلجأ الزوجة لاقامة علاقة جنسية مع شخص آخر، فهذه عملية فسيولوجية، بسبب الحاجة للجنس، كما الحاجة للغذاء، فانت عندما تحتاج لغذاء ما، تبحث عنه في كل المحلات، حتى تجد مرادك منه، اما اذا كان موجودا لديك في بيتك، فلا تحتاج للبحث عنه، وكذلك العملية الجنسية، فتتم العملية خارج العلاقة الزوجية بدون دافع الحب، اما في العلاقة الزوجية فهناك علاقة حب، وعلاقة جنسية وملازمة دائما. وعندما سالت المذيعة احدهم، ما رايه باختلاط النسب، وهل يخاف من اختلاطه ؟؟؟؟؟ بمثل هذه الحالات، فقد تنجب زوجته ابنا ليس ابنه، وهل سيلجأ لتحليل الحمض النووي لاثبات ابوة الابن؟؟؟
اجاب، بان الابن ليس مهما ان يكون ابنه ام لا، فهو سيعمل على تربيته بكل الحالات، فهناك الكثير من الأزواج يتبنوا طفلا، ويعملا على تربيته، وان لم يكن مولود من زواجهما.
في استطلاع تلفزيوني، اجري لبعض الأشخاص في الشارع اللبناني، عن موقف الزوج من خيانة زوجته له، وهل يتسامح معها في ذلك، اجاب في غالبيتهم بان هذا لا يقبل به اي رجل، لديه كرامة او شرف، ومن يقبل به ليس رجلا، وان العادات والتقاليد الشرقية والعربية لا تسمح بذلك، وان الزوج يجب ان يعمل على تطليق زوجته فورا، وعندما اجري الاستطلاع على سيدات، وفيما اذا خانهن ازواجهن، هل يعملن على غفران خيانتهم لهن، ويسمحن لهم بذلك؟؟؟؟ اجبن في غالبيتهن بالأيجاب، بهدف اعطاء الزوج فرصة، بشرط ان لا يعود يكررها.
علقت المذيعة وفاء الكيلاني على موضوع التحرر الجنسي، وقالت بانها مذهولة مما سمعت، ولا تتفق بكل ما سمعته من افكار بخصوصه، خاصة اننا نعيش في مجتمع شرقي وعربي، وتحكمه العادات والتقاليد والدين، وقالت بان الكثير من المشاهدين، يمكن ان يكونوا مستائين جدا لما سمعوه، ويمكن لو شاهدوا المتحدثين ان يشبعوهم ضربا، ومع ذلك، فانها تشكر ضيوفها بشدة، على صراحتهم وجراتهم بالحوار وتفضلهم بالحضور.
انتهى موضوع : وفاء الكيلاني، الخيانة الزوجية، والتحرر الجنسي

منع الخيانة الزوجية قبل ان تبدأ



زادت في هذه الأيام قصص الخيانة الزوجية بطريقة خيالية. ونحن لا نتحدث عن قصص الفنانين والفنانات والمشاهير والسياسيين بل قصص حقيقية حدثت وتحدث في بيوت الجيران القريبة والمعارف والاصدقاء.
وبعد أن كنت تسمع بالصدفة عن خيانة ما اصبحت قصص الخيانة الزوجية والزواج بالخفاء والزواج العرفي مادة دسمة مع فنجان القهوة الصباحي.
تقول الدكتورة جين غرير مستشارة العلاقات الزوجية   بأن العديد من مراجعيها يعانون من مشاكل زوجية سببها الخيانة ويكاد العدد يكون مساويا بين الرجال والنساء الذين يقومون بالخيانة الزوجية.
تقول غرير “خلال العشرين عاما الذين قضيتهم في الاستشارة الزوجية بدأت اعرف المؤشرات الاولية لوجود علاقة خارج نطاق الزوجية لقد رأيت العديد من الأزواج يدخلون منطقة الخيانة الزوجية وهي منطقة تحضير نفسية يمر بها احد الزوجين بحيث يشعر بأنه لا يحصل على ما يريد من الشريك وبالتالي يجد مبررات للهروب من واقعه إلى علاقة آثمة على اساس أن من حقه البحث عن السعادة مع شخص أخر.”
تقول غرير الخيانة ليست خطأ الضحية. نقض العهد مع بالشريك تضلليه والكذب عليه وخداعه هو الشيء الخطأ. مع ذلك فالظروف هي التي تصنع الازواج الخائنين فلا أحد يولد خائنا. وغالبا ما يقول الأزواج الخائنون بأنهم فعلوا ذلك بدافع الحرمان والحاجة.
ولكن كيف نوقف حالة الخيانة حتى قبل أن تبدء¿ والافضل من ذلك كيف تحمي نفسك والشريك من الوقوع فريسة للخيانة الزوجية. قد يكون الحل أبسط مما تتخيل وهو بالحديث عن المشاكل التي تواجهكما ومعالجتها قبل أن تتحول الى حجة للخيانة لاحقا.
المؤشرات التحذيرية:
علاقتك بالشريك تقع في آخر قائمة اهتماماتك:
في البداية عندما بدأتما التعارف كان كل اهتمامك يدور حول معرفة الشريك ما يحب وما يكره وما هي الاشياء المفضلة لديه حتى أنك ربما قمت بأعطائه هدايا مستوحاة من هذه الاستنتاجات والاسئلة.
اليوم مثلا يمضي وقته كله امام شاشة الحاسوب يتصفح موقع فيسبوك بدلا من الحديث مع شريكته والادهى أنه يقوم بدعوة الآخرين للتعارف يوميا بينما لا يتحدث مع الشريكة أكثر من العبارات الرسمية والتقليدية. إذا كانت حياتكما تشبه هذا السيناريو فأنتم بحاجة للحديث بصراحة عن علاقتكما الزوجية.
توقف النقاش والحوار:
أنتما مختلفان في كل شيء من الآراء إلى اسلوب التربية تجارب الحياة المصالح وحتى اختيار الحيوان الأليف المفضل. ولأن كل علاقة ستمر بلحظات من النزاع فأنتما تعرفان قدرات ومهارات بعضكما في النقاش والمجادلة. وفجاءة يصبح يوافق أحدكما على كل ما يقوله الأخر سواء فيما يتعلق بطعام الغداء الزيارات العائلية والمصاريف وكأن الامر لا يعنيه وأنما هي موافقات صورية بدون طابع الحميمية أو المجادلة. بمعنى أخر يخف حماسه تماما ولا يعطي أي رأي مهما كان.
الشريك الذي يتوقف عن النقاش شخص لا يبالي بل لا يرغب في أن لا يكون له أي دور في العلاقة. وهذا مؤشر خطر يدل على الانسحاب. فهو يشعر بأن دوره اصبح هاما في مكان أخر وبأن طاقته يجب أن تبقى ضمن حدود علاقته الجديدة فلا داعي لصرفها على عائلته.
إذا كنت ترغب في الحفاظ على زواجك يجب أن تجعل الحوار أهم عنصر في حياتك. يجب أن تعتاد رمي هموم ومشاكل العمل والعالم خلف باب منزلك وتهتم بأسرتك وعائلتك وهذا ينطبق على المرأة العاملة أيضا. يجب أن تحاول اغلاق جهاز الهاتف النقال والحاسوب الشخصي في البيت وأن تلعب دورك كزوج/ زوجة بإخلاص وتفاني وتعالج كل المشاكل بالحوار الهادئ والنقاش المنطقي.
الشريك الذي يتوقف عن النقاش شخص لا يبالي بل لا يرغب في أن لا يكون له أي دور في العلاقةعناوين ذات صلة

الزاوج لا يعني الجنس فقط



الجنس يمثل محورا مهما من محاور حياة الإنسان، خاصة وأنه مرتبط بالنمو النفسي والجسمي بدءا من الطفولة إلى المراهقة والبلوغ والشباب ومختلف مراحل العمر، ومن الطبيعي أن نهتم به لأن أطفال اليوم هم شباب الغد، وسوف يصبحون بعد فترة آباء وأمهات، وسوف يكونون أسرا، ولابد لهذه الأسر أن تعي المفاهيم والمعلومات والقيم المتضمنة في العلاقات الجنسية القانونية السليمة.
وكذلك المعلومات المتعلقة بالأمراض الجنسية التي لابد للفرد أن يتجنبها حفاظا على صحته وعلى حياته، وحفاظا على استقراره العائلي. كما يجب التوضيح لأبنائنا عند تدريس الثقافة الجنسية لهم في المدارس، والتي يمكن فيها أن نوضح لهم المحاذير الجنسية وأن نشجع تدريس هذه المقررات منها عدم زواج الأقارب، والتركيز علي زواج الأباعد بعد أن ثبت في علم الوراثة أن زواج الأقارب يظهر العيوب الوراثية. وهناك أيضا العوامل التي تؤدي إلى الاجهاض المتكرر، نتيجة اختلاف الدماء بين الزوج والزوجة، ولهذا لابد لنا أن نعمل على تقريب مثل هذه الموضوعات التي نعتبرها شائكة إلى أبنائنا لأنها ليست من المحرمات.. كما أن مواجهتها بالمعرفة أفضل من أن يلجأ الفرد سواء كان ولدا أو بنتا إلى أساليب تحتية أو سرية تؤدي إلى عواقب وخيمة بالنسبة لمستقبل الولد أو البنت أو مستقبل الأسرة.

فشل الأزواج في ليلة الدخلة مسؤولية المجتمع الجاهل



يعتقد البعض أن الفشل ليلة الدخلة مشكلة تقنية سببها نقص الخبرة، وأن بعضهم يجهل كيف تتم المسألة، ويخجلون من السؤال حتى يواجهوا الأمر بأنفسهم في ليلة الدخلة.. أو أنهم يظنون أنها غاية في الصعوبة والدقة مما يجعلهم يتهيبون ويفشلون في أولى مهمات الحياة الزوجية في الفراش.
لكن الواقع أن هناك بعدا آخر في فشل بعض الشباب في ليلة الزفاف الأولى لم يتم التطرق إليه بوضوح وتركيز.. ألا وهو البعد الاجتماعي العام، الذي لا يقل مسؤولية وتأثيرا في هذه المشكلة عن مسألة قلة المعرفة، أو التردد في الفعل والتنفيذ.. فما هي مسؤولية المجتمع حقا عن فشل بعض الأزواج في اجتياز اختبار ليلة الدخلة؟!
السلطة الأبوية
في كثير من المجتمعات، يشكل النجاح في إقامة علاقة جنسية سليمة في الليلة الأولى علامة من علامات الرجولة، بل ويتباهى الكثير من الآباء بفحولة أبنائهم. أما في المجالس النسائية، فإن النسوة يجدن في هذا الموضوع مادة مسلية للحديث والترقب.
إن كثرة الحديث في الموضوع وبشكل علني يعزز الإحساس بالمأزق لدى العروسين، فيجعل الأمر يبدو أشبه بالفضيحة أو حالة مثيرة للشفقة في أحسن الأحوال.. لكن الشفقة في النهاية شعور مهين لرجولة الرجل، وخصوصا حين يضع المجتمع فحولته في الميزان!
سخرية فظة وقسوة جارحة!بسبب قسوة المحيط الاجتماعي الذي يسخر بشكل جارح وفظ من كل من لا يفوز في ذلك الامتحان من أول ركلة جزاء، يأخذ هذا الموضوع أكبر من حجمه الحقيقي، ويغدو عبئا على الكثير من الشبان المقدمين على الزواج، بل وقد يودي أحيانا بالشاب المقبل على حياة أخرى إلى بوابة العجز الجنسي التام، ناهيك عن فقدان ثقته بقدراته كرجل، خارج المجال الجنسي أيضا!
النظرة المسبقة
كما أن هذه النظرة المسبقة المشوبة بالعنف والفحولة المصطنعة التي تفوق ما تحتاجه هذه المهمة من قوة جبارة على أرض الواقع، تجعل بعض الرجال يقتربون من زوجاتهم في ليلة الدخلة، معبأين بمشاعر العنف.
احترام الخصوصيةوهنا يمكن القول إن هذا السلوك الاجتماعي، وتلك المعتقدات المنتشرة في مجتمعاتنا الشرقية والمتأصلة في الأذهان بقوة، تتحمل مسئوليته الكاملة تجاه الكثير من حالات العجز التي يواجهها الشبان في ليلة الدخلة.. وإن علينا أن نتعامل مع هذه المسألة باعتبارها شأنا شخصيا، وان نترك للعروسين نفسيهما أن يقدرا الوقت الذي يحتاجونه ومدى ظروفهما النفسية التي تتيح لهما أن يتآلفا جنسيا بسرعة أو ببطء.

بالفيديو..جماع المرأه مع مص لسانها في نفس الوقت



فى هذه الطريقة يكون الزوجان عاريان تماما يجلس الزوج على كرسى بدون مساند ثم تأتى الزوجة وتباعد بين رجليها وتجلس على قضيب زوجها ..

يباعد الزوج بين فخذيه قليلا حتى يستقر فرجها تماما على قضيب الزوج حتى منبته ويصل القضيب حتى أعماق أعماق المهبل ..

يلف الزوج ذراعيه حول خصر زوجته ويضمها إليه تضع الزوجة يديها على كتفى زوجها تقوم الزوجة بأخراج لسانها خارج فمها قدر استطاعتها وتغمض عينها بعد ذلك يقوم الزوج بلعق لسانها دون أن يدخله فى فمه وكأنما يلعق قطعة من الايس كريم يلعقه من اليمين والشمال ويداعبه من أسفل بحركات سريعة

ومن حين لأخر تدخل الزوجة لسانها فى فمها ليرتاح قليلا ويمتلئ بعسل فمها ثم تخرجه ثم يقوم الزوج بشفط لسانها كاملا داخل فمه ويضغط بشفتيه عليه ويبعد فمه ببطء حتى يخرج لسانها من بين شفتيه تدريجيا ويشرب هو من عسل لسانها حتى اخر قطره من هذا الشهد .

عند هذا الحد يهبط بيده على موخرتها يداعبها ويضربها ضربا خفيفا وملامسة فتحة شرجها وإدخاله قليلا واليد الأخرى تحاول الوصول البظرها ليداعبه ويفركه لن تتحمل الزوجة كل هذه الإثارة وستبدأ فى تحريك مهبلها على قضيب زوجها....

لا يتركها الزوج وإنما يتفاعل معها ويمتص لسانها كله داخل فمه لحظة رعشتها حيث تزداد كثافة هذا العسل وفرصة الزوج لشرب لعالبها ويضمها اكثر عليه ولن تتحمل الزوجة كثير وستأتى شهوتها بأسرع مما تتخيل بعد ذلك يضمها الزوج ولا يتركها حتى تهدأ فى حضنه.